شبابيك

اجمد واحدث المواضيع على منتداك شبابيك
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 هل الحب من العقل ام من القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صقرالعرب
مشرف شبابيك الافلام والمسلسلات والبرامج
مشرف شبابيك الافلام والمسلسلات والبرامج
صقرالعرب

ذكر
عدد الرسائل : 370
بلدك : ام الدنيا
العنوان : في قلب منتدي شبابيك
الجنسية : مصري
رقم الموبايل : 01112544
هوايتك : كتيييييييييييييييييييير
المهنة : هل الحب من العقل ام من القلب Progra10
اعلام البلاد : هل الحب من العقل ام من القلب Female20
توقيع : هل الحب من العقل ام من القلب 15781610
المزاج : هل الحب من العقل ام من القلب M5rbha12
التقييم : 5
نقاط : 8399
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

هل الحب من العقل ام من القلب Empty
مُساهمةموضوع: هل الحب من العقل ام من القلب   هل الحب من العقل ام من القلب Icon_minitime5/25/2008, 22:48

لطالما عرفنا أن القلب هو رمز المشاعر الإنسانيه

نبيلها و قبيحها و طالما اعتب******************ه منبعاً لإرادة الإنسان ولإقدامه وعلو همّته ، وجاء العلم ليثبت أنه مجرد عضلة خاصة تضخ الدم في أنحاء الجسم لا أكثر ولم يكن ربطنا للمشاعر بالقلب إلاّ تفسيراً لِما يعتري القلب من اضطراب أو ارتياح ففي دراسة للدكتور أسامه الغنام أستاذ المخ والأعصاب بجامعة الأزهر قال أن هناك بعض الأجزاء في المخ هي التي يقع فيها الجزء الذي يتحكم في الكثير من التصرفات حيث أن الفص الوجدي من المخ هو لإختزان الذكريات جميعها وكذلك الإنفعالات سواء بالحب أو الكُره وترتبط دائماً بالذكريات والمعرفة القديمة ، أمّا الفص الأمامي من المُخ فهو المسئول عن التفكير والتصرفات والعقل والرصانة ويستقبل المخ عن طريق العين التي منها توزع الصور وكل ما نراه إلى فصوص المخ خاصة الفص الوجدي والفص الأمامي بعد أن تمر قبل ذلك على الفص الخلفي المسئول عن إدراك وفهم هذه الصور وعندما ينفعل المخ بما رآه يبعث إشارات مختلفة إلى حميع أجزاء الجسم ولكن بدرجات متفاوته فيرسل إشارات إلى العضلات أو اليد لتحية من يحب وإلى القلب ليزداد نبضه بقوه أو إلى الأوعية الدموية بالوجه ليقول لها أن هذا هو المحبوب وكذلك يرسل إلى القلب فيستجيب فوراً بسرعة نبضه واضطرابه لذا كان الإعتدال والوسطية في الحب والتصرفات هو أسمى معاني الوجود ولذلك يُقال أن المرأة تفكر بقلبها بينما الرجل بعقله (ربما هو نقص العقل الذي أشار إليه الحديث) ، ولكن ابن الفارض يؤكد على أن الحب والهوى نقيضان للعقل






هو الحُبّ فاسلم بالحشا ما الهَوى سهلُ
فما اختارَهُ مُضْنـى بـه ولـه عقْـلُ
وعِشْ خالياً فالحُـبّ راحتُـهُ عَنـاً
وأَوّلُـهُ سُقْـمٌ وآخــرُهُ قَـتْـلُ
ولكنْ لـديّ المـوتُ فيـه صَبابـةً
حياةٌ لمَن أهوى علـيّ بهـا الفضـل
نصحْتُك عِلماً بالهَـوَى والـذي أرى
مخالَفَتي فاختـر لنفسـكَ مـا يحلـو
فإن شئتَ أن تحيا سعيداً فمُـتْ بِـهِ
شهيـداً وإلاّ فالغـرامُ لـهُ أهْــلُ



وقد ذُكرت كلمة القلب في القرآن الكريم بإشتقاقاتها) كـ قلبك وقلبها وقلبين وغيرها( 133 مرّة تناولت القلب من جانبه المعنوي والمادي أيضاً كقوله تعالى عن القلب المعنوي (واعلموا أن الله يحولُ بين المرءِ وقلبِه( وقوله (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) وقوله صلى الله عليه وسلّم (إن قلوب بني آدم بين اصبعين من أصابع الرحمن) ومما أشار إلى القلب العضلي المادي قوله تعالى (ما جعل الله لرجلٍ من قلبين في جوفه) وقوله صلى الله عليه وسلّم (ألا إنَّ في الجسدِ مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله) ويجمع بين القلبين المعنوي والمادي قوله تعالى (فإنها لا تعمى الأبصارُ ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) ، وتبقى الرابطة قويةً بين القلب المعنوي والقلب المادي فكلنا قلوبٌ تخفق فرحاً لرؤية حبيب أو انزعاجاً وأسىً لنبأٍ موجع وقد نشعر وكأن قلوبنا تخرج من بين أضلعنا في مواضع الألم والحسرة أو السعادة الغامرة لذلك يُقال أن الذي يكتمُ حبه في قلبه يموت مختنقاً ويقول أحدهم:







تمنّيتُ أنَّ القلـبَ شُـقَّ بمُديـةٍ
وأُدخلتِ فيهِ ثمَّ أُطبقَ في صـدري
تعيشينَ فيهِ ما حييتُ فإن أمُـت
سكنتِ شِغافَ القلبِ في ظُلمِ القبرِ
تحلّيـنَ فيـهِ لا تحلِّيـنَ غـيـرَهُ
إلى مقتضى يوم القيامةِ والحشـرِ





وقد أجاد الشاعر البغدادي حين ربط مواضع الحب وبواعثه بقوله:







يقولُ قلبي لطرفي إذ بكا جزعاً
تبكي وأنت الذي حمّلتني الوجعا
فقال طرفي لـهُ فيمـا يُعاتبـه
بل أنت حمّلتني الآمالَ والطمعا
حتى إذا ما خلا كلٌّ بصاحبـهِ
كلاهما بطويلِ السقمِ قد قنعـا
نادتهما كَبدي لا تبعدا فلقـد
قطّعتماني بمـا لاقيتمـا قِطعـا





مثلُ ذلك ماذكره ابن القيم في روضة المحبين :






يقولُ قلبي لطرفي هِجتَ لي سَقماً
والعينُ تزعمُ أن القلبَ أنكاهـا
والجسمُ يشهدُ أن العينَ كاذبـةٌ
وهي التي هيّجت للقلبِ بلواها
لولا العيونَ وما يجنينَ من سَقـمٍ
ما كنتُ مُطّرحاً من بعضِ قتلاها
فقالت الكبدُ المظلومـةُ اتئـدا
قطّعتماني ومـا راقبتمـا اللهَ !




ولا أجمل من قول ابن ميّادة :





أُعلِّـلُ قلبـي بالأمانـي لعلّهـا
سَقَتنا بها ليلى على ظمـإٍ بـردا
مُنىً إن تكن حقاً تكن أحسنَ المُنى
وإلاّ فقد عِشنا بها زمنـاً رغـدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل الحب من العقل ام من القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبابيك :: love and frinds ship :: شباك روايات الحب والرومانسية-
انتقل الى: